أصدرت ولاية الخرطوم بياناً اليوم الإثنين حول مواكب السابع عشر من أغسطس والتي دعت لها الكيانات المختلفة، وجاء البيان موضحاً وشارحاً لمجهودات الولاية لتأمين المواكب وطالباً من الجميع الالتزام بالسلمية.

وجاء نص البيان كما يلي:

انتصاراً لأهداف ثورة ديسمبر السلمية بشعاراتها الحرية والسلام والعدالة، وتحقيقاً لمبدأ الحرية والتعبير عن الرأي كحق مشروع لا تنازل عنه ولا مساس به.

تؤكد حكومة ولاية الخرطوم على مد يد التعاون مع  جميع مكونات الثورة بناءً للثقة وحفظاً لكرامة المواطن والعمل يداً واحدةً لتحقيق أهداف الثورة والوفاء لدماء الشهداء.

وتعلن الولاية أنها ستعمل على حماية وتأمين مواكب ١٧ أغسطس ٢٠٢٠م حسب المسارات المعلنة من قبل المنظمين، وذلك حفاظاً على الحريات والتعبير بشكل سلمي عن الرأي كما عودنا ثوار ديسمبر الأماجد.

وضماناً لعدم التضييق على تحركات المواطنين الآخرين بعملية إغلاق الكباري وسريان الحياة بصورتها الطبيعية ستقوم السلطات المختصة بتنظيم حركة السير بالشوارع المختلفة كما ستظل كل الكباري تعمل بشكلها الطبيعي.

وتدعو الولاية الالتزام بالمواقيت المعلنة من منظمي المواكب والالتزام كذلك بحظر التجوال الصحي الذي يبدأ عند الساعة السادسة مساء مع مراعاة الاحترازات الصحية لمجابهة جائحة كورونا وعلى رأسها التباعد الاجتماعي داخل المواكب حفاظاً على صحة المواطنين.

وتجدد حكومة ولاية الخرطوم التأكيد على سلمية المواكب تعبيراً عن الأنموذج المتحضر لثورة ديسمبر المجيدة.

عاشت ثورة ديسمبر والمجد والخلود للشهداء الأبرار والعودة الظافرة للمفقودين والشفاء العاجل للجرحي والمصابين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *