وصل وفد الحكومة السودانية لمفاوضات السلام، برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، إلى جوبا للمشاركة في المفاوضات الجارية حالياً لاستكمال ملف الترتيبات الأمنية للمنطقتين تمهيداً لتوقيع  اتفاق السلام بالأحرف الأولى.

وغادر قبل الفريق أول دقلو لجوبا وفد آخر ضم كل من مستشار رئيس الوزراء للسلام بروفيسور جمعة كندة كدودة ووفد من قيادات الحرية والتغيير يضم خالد عمر يوسف، إسماعيل التاج، مريم الصادق، بهدف تسريع المفاوضات وحسم ملف الترتيبات الأمنية.

وكان في استقبال الوفد بمطار جوبا، النائب الأول لرئيس  دولة جنوب السودان د. رياك مشار، ومستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك وعضو فريق الوساطة ضيو مطوك والقائم بأعمال السفارة السودانية بجوبا جمال مالك، وقيادات الكفاح المسلح بالجبهة الثورية الهادي ادريس، ياسر سعيد عرمان.

وكان وزير الدفاع السوداني اللواء يس إبراهيم يس قد وصل إلى جوبا يوم الخميس الماضي، وعقد عدة جلسات مع حركات الكفاح المسلح توصل خلالها إلى اتفاق كامل بشأن دمج القوات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية جناح عقار.

وقال عضو فريق الوساطة ضيو مطوك في وقت سابق إن وجود الوفد الأمني بقيادة وزير الدفاع السوداني ووصول الوفد السيادي برئاسة محمد حمدان دقلو يساعد في تسريع عملية حسم الترتيبات الأمنية ومن ثم التوقيع على اتفاق بالأحرف الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *