دعا عضو مجلس السيادة الانتقالي بروفيسور صديق تاور جميع المكونات المجتمعية إلى التكاتف والتعاضد والابتعاد عن الدعاية الإعلامية السالبة التي لا تخدم الاستقرار والسلم والتعايش الاجتماعي الذي ظل سائداً لأكثر من ستين عاماً بين المواطنين من مختلف الإثنيات.

وعقد بروفيسور صديق تاور اجتماعاً بمكتبه بالقصر الجمهوري مع وفد من المكونات المجتمعية ضم عدداً من أبناء الزغاوة والحلفاويين على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة حلفا الجديدة مؤخراً، وذلك بحضور والي ولاية كسلا الأستاذ صالح محمد صالح عمار.

وأوضح ممثل الوفد دكتور عبد العزيز نور عشر أن الاجتماع الذي عقد  بمبادرة من عضو مجلس السيادة الإنتقالي بروفيسور صديق تاور قرر تشكيل لجنة عليا مركزية للتدخل المباشر والمساهمة الإيجابية لحل المشكلة وتحريك الإجراءات القانونية اللازمة للقبض على الجناة والوقوف على سلامة الإجراءات بحق الذين تم القبض عليهم.

وأشار دكتور عبد العزيز نور إلى ضرورة السعي لمعالجة الأوضاع حتى لا تتكرر مثل هذه الأحداث مرة أخرى، وترحم على أرواح الشهداء، متمنياً عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *