هنأ رئيس مجلس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك العاملين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك سائلاً الله تعالى أن يعيده على السودان والأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات، وذلك بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير مانيس والأمين العام لمجلس الوزراء الأستاذ عثمان حسين.

وعبر د.حمدوك عن تمنياته أن يأتي العيد القادم والبلاد في أحسن حال وتحقق كل أماني الشعب السوداني العظيم.

وقال رئيس مجلس الوزراء إن هذا العيد يأتي والبلاد تمر بكثير من التعقيدات والتحديات إلى جانب جائحة كورونا، داعياً إلى ضرورة الالتزام بالإرشادات والموجهات الصحية المتمثلة في التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات وذلك لتجنب الإصابة بهذا المرض.

وأكد د.حمدوك التزام حكومة الفترة الانتقالية بالوفاء بالعهد لشهداء الثورة المجيدة وقال في هذا الصدد “أجمل هديه نقدمها لشهداء الثورة المجيدة هو بناء وطن يسع الجميع وبناء السودان الذي نحلم ونفخر به”.

وأشار رئيس الوزراء إلى أننا على مشارف مرور عام منذ التوقيع على الوثيقة الدستورية والاتفاق الذي جعل الوقوف في هذا المقام ممكناً، موضحاً أن هذا الأمر قد تم نتيجة لتضحيات شعبنا العظيم ودماء الشهداء الذين مهروا هذه الثورة المجيدة بدمائهم.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن حكومة الفترة الانتقالية واجهت خلال العام الماضي تحديات كثيرة ورغم ذلك استطاعت أن تنجز مهام عديدة على رأسها عودة السودان بشكل قوي ومنتظم للأسرة الدولية، بالإضافة إلى التقدم المحرز في ملف السلام، معلناً في هذا الجانب أنه خلال أسابيع سيتم توقيع اتفاق السلام وبهذا يكون قد تم إنجاز المرحلة الأولى للسلام.

وأكد رئيس الوزراء مواصلة جهود الحكومة لمعالجة الضائقة الاقتصادية وغلاء المعيشة وأضاف: “نعيش معاناة شعبنا ونؤكد أن هذه المعاناة ستكون لفترة قصيرة وبعدها سنعبر وسينصلح حال الناس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *