التقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان “اليوم الاثنين” بوفد “مبادرة التسامح من أجل الوطن” ووقف على الأهداف التي تعمل من أجلها المبادرة، وأكد على أهميتها في هذا التوقيت.

وأشار البرهان إلى حاجة البلاد لمثل هذه المبادرات التي تخدم قضايا الوطن في ظل التحديات الماثلة أمام الوطن داخلياً وخارجياً.

وقال الأمين العام لمبادرة “التسامح من أجل الوطن” محمد المصباح عبدالعاطي عقب اللقاء إنهم وجدوا تفهماً كاملاً من رئيس مجلس السيادة الانتقالي، والذي أكد دعمه الكامل ومساندته لها حتى تحقق أهدافها المتمثلة في وحدة كلمة أهل السودان كافة.

وأضاف المصباح أن المبادرة مجتمعية تضم شرائح المجتمع السوداني وتهدف لتقديم رؤية موحدة بشأن كثير من القضايا ومعالجة التحديات التي تجابه الوطن في الوقت الراهن.
واختتم المصباح حديثه بأنه سيتم عقد لقاءات مع كافة مكونات المجتمع في هذا الصدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *