أبدى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، استعداد بلاده للتفاوض مع السعودية، مشيراً إلى إمكانية حل الخلافات بالحوار بين الرياض وطهران.

وأكد موسوي أن بلاده مستعدة دائماً للتعاون والتفاوض مع دول المنطقة، مشددا على أن الحوار هو السبيل الوحيد لإزالة الخلافات وسوء التفاهم.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “لقد حاولنا مرات عديدة وأعلنا سياستنا المبدئية والثابتة بشأن السعودية، والكرة الآن في ملعبهم، وبالتالي فإن الأمر يتعلق بحكومة ومسؤولي الرياض ليقرروا موقفهم ورؤيتهم تجاه مقترحات طهران للتعاون والحوار الإقليمي”.

وتأتي هذه التصريحات قبيل الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى السعودية، والتي قال إنه سيبحث فيها العلاقات بين طهران والرياض.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الكاظمي، الذي سيقوم بجولة خارجية تشمل الرياض وطهران، قد يلعب دور الوساطة بين إيران والسعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *