طالبت المجموعات النسوية السياسية رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك بالتمسك بمواقفه الأولى لمشاركة المرأة في الهياكل السياسية والتتنفيذية، وعدم إقصائها في الحكم وعدم التراجع في مكتسباتها.

وقالت عضو المجموعة الأستاذة سمية علي إسحق إن المجموعات النسوية تقف وقفة قوية لمشاركة النساء في هياكل السلطة، وهو حق شرعي كفله لهن الدستور والوثيقة الدستورية.

وأشارت سمية لمشاركة النساء الفاعلة في صنع الثورة وصناعة القرار السياسي، مبينة أن إعطاء المرأة مشاركة بنسبة 40% في الجهازين التنفيذي والتشريعي يعتبر ظلم كبير في حقهن.

وتناولت عضو المجموعة النسوية الأستاذة نازك محمود عباس دور النساء الفاعل في التغيير، ومشاركتهن في كل تفاصيل ثورة ديسمبر المجيدة إلى أن تحقق التغيير الذي ينشده الشعب السوداني.

وقالت الأستاذة ناهد جبرالله عضو المجموعات النسائية إن المرأة السودانية قادرة على نزع حقوقها بكل المقاييس، داعية الحكومة الانتقالية، والتي قاتلت المرأة من أجلها، أن تلتفت لمطالبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *