وقعت الشركة السودانية للموارد المعدنية على مذكرة تفاهم مع جامعة النيلين لتطوير الموارد المعدنية والاستفادة من البحوث العلمية والدراسات في هذا المجال، ووقع عن الشركة المهندس مبارك أردول وعن جامعة النيلين مديرها البرفيسور محمد الأمين.

واستعرض أردول السياسات الجديدة للشركة في تطوير صناعة التعدين ووضع منهج علمي ومهني في المجال، مشيراً إلى اهتمامه بتوسيع مجالات البحث العلمي وجعله من أولويات الشركة لزيادة الإنتاج وتحسين الاقتصاد السوداني.

وأكد المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية الالتزام بما تخرج به اللجنة التنفيذية للاتفاق وتطبيقه على أرض الواقع، معلناً أن الاتفاق يتضمن استفادة المجتمعات المحلية بمناطق التعدين من المنح الدراسية والدراسات العليا لجامعة النيلين.

وأشار أردول إلى الاهتمام بتدريب الكوادر وتقديم البحوث العلمية لتطوير صناعة التعدين بالسودان، وقال إن هناك مقترح لإنشاء نافذة موحدة لتسهيل الإجراءات للمستثمرين في مجال التعدين.

وأوضح مدير جامعة النيلين البرفيسور محمد الأمين أن مذكرة التفاهم هي تأطير للشراكات الذكية بين المؤسسات العلمية والمؤسسات الاقتصادية والإنتاجية، مبيناً أن الشركة ستقوم بتمويل البحوث العلمية في مجال التعدين لحل مشاكل التعدين والعمل على تطوير صناعة التعدين بالسودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *