عقدت منظمة الإيقاد قمة إسفيرية برئاسة د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء السوداني ورئيس الدورة الحالية للإيقاد، بمشاركة جميع رؤساء دول الإيقاد.

وأوضح وزير الخارجية المكلف د. عمر قمرالدين في تصريح صحفي، أن الاجتماع ناقش التقرير الذي قدمته لجنة المراقبة الأمنية لتنفيذ قرارات السلام بدولة جنوب السودان.

وقال قمر الدين إنه تم الترحيب بالخطوات التي قامت بها دولة جنوب السودان في هذا الشأن من ناحية تقسيم الولايات والسعي لتكوين الحكومة الجديدة، وذلك من أجل إحلال السلام.

وأبان وزير الخارجية المكلف أن القمة ناقشت أيضاً تقريراً قدمه السودان حول استعدادات وتعامل دول الإيقاد مع جائحة كورونا.

مبيناً أنه بالرغم من أن الجائحة تسببت في فقدان العديد من الأرواح، وأثرت سلباً على اقتصاد دول الإيقاد إلا أن التعامل مع الجائحة كان بمستوى عال ونجحت دول الإيقاد في تقليل الآثار السالبة للجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *