أعلن وزير الري والموارد المائية بروفيسور ياسر عباس اختتام جولة المفاوضات الحالية بين السودان وأثيوبيا ومصر بشأن سد النهضة، والتي انطلقت في الثالث من يوليو الحالي تحت إشراف الاتحاد الأفريقي ومشاركة مراقبين دوليين.

وأوضح ياسر عباس في مؤتمر صحفي أنه سيتم رفع التقرير النهائي لهذه الجولة إلى الاتحاد الافريقي، مبيناً أنه سيتم على حسب توجيه الاتحاد الأفريقي عقد اجتماع قمة مصغرة بعد أسبوع من تاريخ تسليم التقرير للبدء في الخطوة التالية.

وتطرق وزير الري إلى خارطة التفاوض والاجتماعات التي تمت خلال الجولة الحالية، منوهاً إلى أن الجولة بدأت في الثالث من يوليو الجاري واستمرت حتى “الإثنين”.

مبيناً أن الخارطة تضمنت عدد (9) جولات تفاوضية رئيسية و(6) جولات تفاوضية في المسارين الفني والقانوني، وأضاف أنه تم عقد ثلاث جولات كانت عبارة عن اجتماعات للمراقبين مع وفود الدول الثلاث كل على حدا.

وأشار وزير الري إلى الحرص الشديد من وفود الدول الثلاث للوصول إلى اتفاق حول النقاط العالقة.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح أن السودان شريك أساسي في مفاوضات سد النهضة، وينطلق من بوصلة مصلحة السودان العليا.

وقال فيصل إن السودان يشارك بوفد مشرف تمثل فيه كل الجهات الفنية والسياسية والقانونية وبه خبرات ملمة بكل أبجديات سد النهضة والتفاوض حوله وبتفويض كامل من الحكومة ودعم متواصل من رئيس مجلس الوزراء د.عبد الله حمدوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *