أعلن د. ضيو مطوك عضو فريق الوساطة الجنوبية أن توقيع اتفاق السلام مع مسار الجبهة الثورية سيتم قريباً بجوبا، وأكد مطوك أن الحكومة والجبهة توصلا إلى توافق حول القضايا القومية المحورية الستة.

وأوضح مطوك في مؤتمر صحفي بفندق السلام روتانا، أنه كان من المتوقع التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق القضايا القومية المحورية إلا أن الوساطة رأت أنه ليس من الضروري التوقيع على هذا الاتفاق الآن.

وقررت الوساطة أن يتم التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام في مسار الجبهة الثورية بجوبا في المستقبل القريب.

وقال مطوك إنه “بالتوصل إلى توافق بشأن النقاط الست مع الجبهة الثورية تكون كل ملفات التفاوض مع الجبهة قد اكتملت ماعدا الملف المتعلق بالترتيبات الأمنية”.

وذكر عضو فريق الوساطة الجنوبية أنه سيغادر “الأربعاء” إلى جوبا وفي معيته وفد أمني لتكملة عملية الترتيبات الأمنية، والتي قال إنها ليست بالقضية الصعبة والكبيرة.

وأوضح د.ضيو مطوك عضو فريق الوساطة الجنوبية أن التوقيع بالأحرف الأولى ليس نهاية للعملية السلمية في منبر جوبا باعتبار أن هناك مرحلة ثانية وهي مرحلة إعداد المصفوفة الخاصة بتنفيذ الاتفاق.

وأشار إلى أن الوساطة ستتقدم بمقترح بالتنسيق مع الشركاء الإقليميين والدوليين لإعداد المصفوفة وترجمة الاتفاق إلى اللغة الإنجليزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *